• جديد في الموقع: مجلة عن إنجازات بلدية حناويه   *  

تهديد سعودي «إعلامي» لباسيل 30/3/2016


نتقاد تيار المستقبل للوزير جبران باسيل أول من أمس للضرر «الكبير والكبير جداً» الذي يُلحِقه بلبنان، استُكمل أمس بموقف تصعيدي إضافي ضد باسيل عبّرت عنه صحيفة «الشرق الأوسط» التي يملكها الملك سلمان بن عبد العزيز وأولاده.

تصعيد هو أقرب إلى التهديد. فالصحيفة السعودية، وفي أعلى صفحتها الأولى، وتحت عنوان «الحملة الخليجية ضد حزب الله تهدد بطرد وزير لبناني»، نسبت إلى نائب لبناني من قوى 14 آذار قوله إن «أحد الوزراء المنتمين إلى تيار مسيحي تلقى تحذيراً من قبل أحد كبار المسؤولين في دولة خليجية، بما معناه، أن عليه التوقف عن الدفاع عن حزب الله والابتعاد عنه وإلا سيلحق بمن يجري التحضير لإبعادهم بعد كشف حقيقة انتمائهم السياسي لحزب الله أو المقربين منه».
شكل الخبر ربما يوحي بأن المستهدف فيه هو وزير التربية الياس بوصعب لا باسيل، لأن الأول عمل لسنوات طويلة في الإمارات العربية المتحدة.
لكن التدقيق فيه، سياسياً، يُرجّح أن يكون وزير الخارجية هو المقصود. فالأخير هو عنوان الاعتراض السعودي على الموقف من قرارات وسم المقاومة بالإرهاب. فيما بوصعب كان مُحيّداً. وأكدت مصادر الوزيرين باسيل وبوصعب أن الخبر ملفّق بالكامل لعدم سماع أي منهما كلاماً مشابهاً من مسؤول خليجي. وأشار وزير التربية إلى أن مصدر خبر «الشرق الأوسط» جبان دلّ في تسريبته الملفقة على كيفية تحريض البعض على اللبنانيين سابقاً والآن.


قبل البدء بالمشروع

أثناء العمل

بعد الإنتهاء من المشروع


عودة الى القائمة
 
2011 © - جميع الحقوق محفوظة Eye-Group